404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • الأحد، 1 يناير، 2017

    علم وهوية - من السودان

    علم وهوية من السودان

    اليوم هو 1 / 1 / 2017  وهي  الـذكري السنوية لاستقلال السودان وبمناسبة هذه الذكري نروي قصة علم السودان  الاول بعد الاستقلال .
    طلب "جمال عبدالناصر" من "إسماعيل الأزهرى رئيس وفد السودان فى مؤتمر "باندونج" بأندونيسيا عام 1955 الجلوس خلف الوفد المصرى على أعتبار أن السودان تحت وصاية الحكم الإنجليزى المصرى
    رفض "إسماعيل الأزهرى" الطلب مستنداً على أن السودان على أعتاب الإستقلال ، وأن المؤتمر تُمثل فيه الشعوب وهو يمثل فيه شعب السودان ولايجب أن يمثله غير أبن السودان ، إلا أن "عبدالناصر" غضب و أحتد فى النقاش مع "الأزهرى" .وقال "للأزهرى" بكل عجرفة :
    " أنتم ماعدكوش علم ،ومن المفروض تجلسوا خلف العلم المصرى "!!!
    هنا كان "الأزهرى " قد أخرج قطعة قماش بيضاء (يقال منديلاً) وكتب عليه بالأحرف الإنجليزية SUDAN
    كان الرئيس الصينى "شوان لاى" يجلس بالقرب منهم ، وقد أستمع لهذا النقاش و الأحتداد ، , و قد رأى رد الفعل و العلم الأبيض فقال:
    "هذا أعظم علم أشاهده فى حياتى "
    هنا غضب الديكتاتور "جمال عبدالناصر " على الوفد السودانى و رفض عودتهم عن طريق مصر!!!
    فقرر الوفد السودانى العودة عبر طريق "جدة" بالمملكة العربية السعودية" وهناك أستقبلتهم الجالية السودانية بكل حب وترحاب وجمعوا لهم المساهمات المالية الذاتية , و أشتروا لهم تذاكر عودة إلى السودان عبر "جدة" !
    العلم الأبيض موجود حتى اليوم فى متحف مؤتمر باندونج بأندونيسيا .
    جمال عبدالناصر و إسماعيل الأزهرى
    جمال عبدالناصر و إسماعيل الأزهرى



    علم وهوية - السودان
    علم وهوية - السودان


    هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

    الكاتب : الدوري

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    جميع الحقوق محفوظة ل أسمراني
    تصميم : Abdo Hegazy